النفط توضح حادثة سقوط الجسر الرابط بين الخزان العائم سلوق ونقطة الربط.

أكدت وزارة النفط والغاز في بيان صحفي صدر عنه السبت 6 نوفمبر أنه فور ورود الأنباء الأولية عن إختفاء ووفاة وإصابة عدد من العمال غير الليبيين، أسرعت وزارة النفط والغاز لتشكيل فريق فني للتحقيق في ملابسات الحادثة، وإحالة النتائج إلى الجهات المعنية.

يذكر، ، إن الخزان العائم “سلوق” خارج الخدمة منذ سنة 2017، وبحسب ما وصل للوزارة النفط والغاز من معلومات فإنه قد تم بيعه في عطاء كخردة.

وتقدمت وزارة النفط والغاز في بيانها بأحر التعازي لعائلات وأهل وذوي الذين فقدوا أثناء حادثة سقوط الجسر الرابط بين الخزان العائم سلوق ونقطة الربط (SPM) التي حدثت يوم الجمعة 5 نوفمبر 2021م في حقل “البوري” البحري الذي تديره شركة مليته للنفط والغاز، أثناء عمليات الفصل أو التفكيك، ونسأل الله تعالى الشفاء العاجل لكل الجرحى الذين أصيبوا، ونحمد الله على سلامة باقي المستخدمين.

الأكثر قراءة

مساحة إعلانية

القائمة