سياسة بي بي سي في اثارة الفزع من التغير المناخي

مَقـــالْ / د.محمد احمد الشحاتي

اليوم صباحا في الراديو كنت استمع على مضض لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي في برنامج منوعات ، انتقلت فيه المذيعة الي فتح موضوع التغير المناخي حيث اشارت ان نهر ملوية في المغرب تعرض الي جفاف نجم عنه عدم وصول المياه الي المصب على البحر ما ادى الى تقدم مياه البحر وانتشار الملوحة التي تهدد الاراضي الزراعية حول المصب وكذلك توازن البيئة ودورة حياة الاسماك، قررت المذيعة والتي تتكلم بحال البي بي سي ان هذا ناتج عن التغير المناخي والتلوث البيئي ، هنا لا يمكن لي او لغيري ان يخرج بنتيجة علمية مؤكدة حول الموضوع ولكن تفكيري اتجه مباشرة حول كفاءة استخدام مجرى المياه من ناحية تلافي الاستهلاك المفرط والهدر الذي يمكن ان يحدث كما هو موجود في اغلب المناطق المماثلة في العالم وفعلا علق احد المتدخلين ان هذا حدث بسبب بناء محطتين ضخ كبيرة لسحب المياه من النهر وتزايد استهلاك المياه نتيجة توسع الرقعة الزراعية هناك رأي اخر يقول ان هذا لا يسبب نقص جريان المياه ، على كل حال تعدد الاراء في المداخلات يدل على ان ربط الجفاف بالتغير المناخي لا يزال حجة ضعيفة ، بي بي سي واضح انها اعتمدت سياسة اثارة الفزع المكاني حيث تزور اماكن متعددة لتظهر ان هناك اثر خطير لتغير المناخ ، ربما ستقول ان السبع العجاف التي تنبأ بها نبي الله سيدنا يوسف عليه السلام كانت بسبب التغير المناخي الناتج عن حرق الوقود الاحفوري، هذا الفزع سيتم تناقله اعلاميا لاثبات وجهة نظر الدول الغنية بمساوئ التغير المناخي وحث الدول الفقيرة على التضحية بالرفاهية التي قد يجلبها التوسع في استهلاك الطاقة الرخيصة تجنبا للكوارث المحققة والتي اكتشفتها بي بي سي

الأكثر قراءة

مساحة إعلانية

القائمة